iAuto خطوه جادة نحو المستقبل!

بما انني المصور الوحيد من سلالة ابي حفظه الله فمن الطبيعي ان أكون مستشار العائلة في امور التصوير. 

منذ عام 2004  وحتى اليوم يطلبني أحد افراد عائلتي مرة واحدة على الأقل سنويا  لمساعدته في اختيار موديل الكاميرا.    وعندما اذهب لشراء الكاميرا فانني عادة اتجه اما لكاميرات سوني أو كانون  لأنهما برأيي الأفضل في سوق كاميرات صوب وصور.   بل على الأغلب انني أذهب لسوني لقرب الوكالة من منزلي ولأن اغلب اقربائي يفضلون هذه الشركة لمعرفتهم بالوكيل ومركز الصيانة.

بغض النظر عن المصنع فان الأهم هو ان أختار الكاميرا المناسبة من بين عدد كبير من الموديلات المتوفرة (حتى من نفس المصنع)  وهنا يأتي دوري في تحديد احتياج الشخص وكذلك اهمية الميزات المعلنة وأخيرا عن مدى ملائمة السعر للمواصفات التي سيحصل عليها صاحب الكاميرا (هل سيستفيد من المواصفات التي يدفع من أجلها سعرا اضافيا؟)

في كل مرة ازور معرض سوني اجد مجموعة كبيرة من الكاميرات تختلف عن بعضها اختلافا بسيطا مع فروقات في السعر حسب مواصفاتها.  وكل مرة اقارن مستوى الكاميرات بالنسبة لآخر زيارة قمت بها وأجد مجموعة من التطورات التي وصلت لها الكاميرات الرقمية.  

عادة تكون تلك التطورات والتحسينات  غير مهمة بالنسبة للمستخدم  وغالبا تكون زيادة في الدقة (الميجابكسل)  أو قليلا من الحساسية الاضافية أو بعض التحسينات في الشكل.  لكن نادرا ما تحدث تغييرات مهمة تنقل الصورة الى مستوى افضل.

لكن هذه المرة وضمن زيارتي الأخيرة  اعتقد ان سوني( وربما غيرها من الشركات في السوق)  قامت بنقلة حقيقية هذه المرة  ليس لأنها اضافت الحساسية العالية للتصوير الليلي وليس بسبب نظام البانوراما الذكي والسهل جدا  ولكن بسبب نظام iAuto    والذ ي تنبأت بظهورة قبل ثلاث سنوات من كتابة هذا الموضوع.

راجع موضوع كاميرا المستقبل  وستجد التالي:

“انظمة ال Scene recongnition  ستكون اكثر تطورا من ان تعرف مناطق اوجه البشر. ستستطيع هذه الانظمة التعرف على المنظر وتحتار الاعدادات المناسبه. فكاميرا المستقبل ستعرف اذا ماكان المشهد هو ملعب كرة قدم وستقوم يتغيير الاعدادات مباشرة الى سرعة غالق عالية وفتحة واسعة مع حساسية 800!”

لقد تحقق ذلك فعلا وقد ترجمت سوني هذه الفكرة في نظام iAuto    أو Intelligent Auto   والذي جعل لاطوار التصوير (night, macro, landscape, portrait, etc…)  فائدة حقيقية على عكس الكاميرات السابقة  والتي كانت تحمل تلك الأطوار لكن كان المستخدم العادي لا يستخدمها غالبا.

.

.

.

.

الآن ستقوم الكاميرا وحدها باختيار نقطة الفوكس حتى لو لم تضغط الزر  وستقوم بتغيير النظام الى ماكرو بدون ان تفعل ذلك بنفسك وستعرف منظر الطبيعة وستستخدم طور  Landscape   وإذا صورت شخصا فستستخدم ال Portrait    أما اذا صورت في الليل أو المغرب فستختار Night  أو Twilight

ستكون نسبة نجاح الصورة في الجيل الحالي من الكاميرات عالية جدا بالنسبة للجيل السابق.

.

.

.

.

برأيي هذه الميزة يجب ان توضع في جميع الكاميرات حتى الاحترافية منها!

حقيقة ذهلت لما رأيت ما تنبأت به  قد تحقق بالفعل. من يدري فربما قرأ أحد مهندسي سوني مقالي قبل ثلاث سنوات!  

 وبالمناسبة كنت اتوقع امورا  أخرى في عام 2009 لم اوثقها لكن بدأ ظهور ملامح  احداها ولم يتحقق الآخر حتى الآن.   الأول هو ان يكون شكل الحساس في الكاميرا الرقمية مقعرا مثل عين الانسان وهذا يبدو انه في طريقه للتحقق اذا ان احد الاصدقاء (الصديق طراد القحطاني)  ارسل لي رابط  يدل على توجه من نيكون في هذا الاتجاه.  هنا  الرابط

.

.

اما التوقع الآخر فهو ان يكون حساس الكاميرا قابل للتغيير والتطوير وكأنك تغير الفلم أيام الكاميرا الفلمية . سيمكنك ان تشتري حساس من اي شركة او حتى من نفس الشركة اذا تم تطويره  مثل زيادة الميغابيكسل أو الحساسية او تقليل التشوش أو المدى الديناميكي!  تخيل ان عندك تلك الامكانية وتخيل السوق الجديد الذي سيفتح لمطوري الكاميرات الاحترافية!

بعد مراجعة الموضوع كاميرا المستقبل   مرة أخرى أكاد اجزم ان اغلب تلك المواصفات ستكون متوفرة قبل 2015 م وفي جميع الكاميرات خصوصا مع ظهور ال GPS  وال Full HD  وال بانوراما الميسرة (دمج داخل الكاميرا اثناء التقاط الصورة)  و ال EVIL  في الجيل الحالي من كاميرات صوب وصور!

سلام…

Advertisements

0 thoughts on “iAuto خطوه جادة نحو المستقبل!

  1. أخي محمد يبدو أن معلوماتك هذه المرة نوعا ما قديمه 🙂

    تظام اختيار الوضعية الأوتوماتيكي موجود في كاميرات الباناسونك منذ مدة ليست قصيرة و تطلق عليه اسم
    Intelligent Auto
    http://tinyurl.com/2fyaz79
    لا أدري متى أطلقت هذه التقنية بالضبط و لكني أعرف بأنها موجودة منذ أيام كاميرة
    Lumix LX3
    و التي أطلقت عام 2008

    أما تكنلوجيا الحساس القابل للتغيير فقط طرحتها شركة ريكو من خلال نظام
    Ricoh GXR
    http://www.dpreview.com/previews/RicohGXR/
    و لكن ربما لم تكن سمعت بهذه التكنلوجيا بسبب فشله الذريع 🙂

    إعجاب

  2. شكرا لكما فاضل / مؤيد

    تصميم Ricoh يعتمد على تغيير العدسة مع الحساس معا…. برأيي يجب فصل الحساس عن العدسة لاعطاء هذه الفكرة أهمية أكبر…

    فعلا انا لا اتابع سوق الكاميرات الصغيرة ولذلك فمعلوماتي قديمة بالتأكيد وأكبر دليل انني عرفت عن الآي أوتو عن طريق زيارة المحل!!!

    إعجاب

  3. وايضا بالنسبة لتغيير الحساس
    كاميرات الميديام فورمات على ما اظن يمكن تغير مقاس الحساس
    بواسطة تغيير المستودع
    الى
    6 × 4.5 سم
    6 × 6 سم
    6 × 7 سم
    6 × 9 سم
    6 × 17 سم

    *الاحجام مقتبسة*

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s