200 يوم تصوير سنوياً!

ان تصوير الطبيعة هو من المجالات التي اطمح لتطوير نفسي فيها باستمرار لكن ظروف الوظيفة تشلني بشكل تام عن التحرك والخروج من المكان الذي اعيش فيه.

 

 ان القدرة على التنقل والترحال هي احد اهم مقومات مصوري الطبيعة.  فعندما تريد تصوير منظر ما فقد تحتاج الى زيارته اكثر من مرة حتى تحصل على اللحظة المناسبة.

المصور العالمي مارك ادمس هو مصور صغير في العمر  لكنه كبير الشأن.  برأيي الشخصي فانه افضل مصوري الطبيعة في العالم من الجيل الشباب  له رؤية خاصة وتميز واضح في اعماله.  كلما رأيت اعمال هذه المصور يشتد بي الحماس لتصوير الطبيعة لكن سرعان ما يموت ذلك الحماس بسبب الارتباط الوظيفي وبسبب ان المكان الذي اعيش فيه (الدمام وما حواليها) فقير المناطق الطبيعية البكر.

 

 

 

كنت قبل مدة أقرأ في سيرة هذا المصور الشاب كي اعرف طريقتة في الترحال لتصوير الطبيعة. كان كل ماذكر طبيعيا حتى وصلت الى جملة جعلتني اتجمد في مكاني من الذهول:  يقول مارك ادمس في موقعه انه يقضي 200 يوما من ايام السنة ال 365 وربع في التنقل لتصوير الطبيعة!!!!!

الأمر الآخر والمهم ان مارك ادمس يعيش في احد اجمل الأماكن في الولايات المتحدة الأمريكية وهي ولاية اوريجون في الشمال الغربي.  مما يعني ان عنده الطبيعة ايضا بالاضافة الى المال والوقت وهو تحت سن الثلاثين!

 

 

حقيقة شعرت باحباط كبير جدا فانا اعرف انني لا استطيع ان اقضي كل هذه المدة بدون عمل فليس عندي اي دخل مادي غير الوظيفة.  اما الولاية التي يعيش فيها المصور فهذا موضوع آخر…..

 

 

يمكنكم زيارة موقع مارك ادمس هنا: www.marcadamus.com

 

لا اقول لنفسي الا “حظاً أوفر”!

 

Advertisements

0 thoughts on “200 يوم تصوير سنوياً!

  1. مارك آدمس
    آنسل آدمس

    ماسر كلمة آدمس في الإبداع !

    لماذا لم تسأل نفسك …
    200 يوم , كم يخرج منها بصوره ؟

    مالمانع ان تقضي أيام قليلة لتخرج بصوره جميله

    لماذا تجعل كلمة مارك تحطمك نفسيا

    بالنسبة لي
    لو قضيت سفرة مدتها اسبوع
    وخرجت منها بصورة واحدة جميله في مجال اللاند سكيب لكفتني

    فما بالك اذا كان المصور متمكن مثلك

    3 صور جميله في رحلة واحدة الا تكفي ؟
    متأكد أنك ستخرج بأكثر منها …

    لماذا نطمح دائما ان نصل الى مستوى هؤلاء او لا نصل

    اتمنى ان لاتقف عند هذا الحد ونرى ألبومك مليئ بصور اللاند سكيب في أقرب وقت

    إعجاب

  2. تصفحت موقعه ولفت انتباهي شئ هناك

    توقعت ان كامه فلمي كونه متخصص في الطبيعه
    لكنه يستخدم كام ديجيتال

    وهذا يعطيني أمل مع مشكلة التعريض العالي

    كم اتمنى ان اصور صورة طبيعة موزونه من ناحية التعريض بكام ديجيتال !

    إعجاب

  3. شكرا لك عزيزي ريان لمداخلتك…..

    بالتأكيد سافرح ولو خرجت بصورة واحدة من رحلة كاملة. لكنني شخص متطرف في التصوير ودائما اطمح الى الأفضل…..

    ان مارك لا يحطمني بل يحمسني جدا ولكن ظروفي هي التي لا تساعد على هذا النوع من التصوير وهي التي تبعث على الاحباط….

    بالنسبة لتشابه الاسماء فرغم تشابهها بالعربية فهي مختلفة بالانجليزية

    Ansel Adams
    Mark Adamus

    مارك يستخدم عدة كاميرات فلمية ورقمية لكن عدد كبير من صوره كان ب كانون 5D واستبدلها مؤخرا ب Canon 1ds Mark III

    صور الطبيعة يمكن تصويرها بالكاميرا الرقمية بالتأكيد لكنك تحتاج الى الالمام بأمور الفلاتر جيدا…..

    إعجاب

  4. موضوع يختلط فيه الإحباط بالحماس.

    أود التعقيب على نقطتين.
    النقطة الأولى هي الترحال في سبيل الصورة.
    فهذه الرحلات تحتاج الكثير من التخطيط و الدراسة و عند زيارة المكان المطلوب , ينبغي للمصور المرابطة في ذلك المكان عدة أيام ليتمكن من الخروج بما يفخر به.
    المرابطة في المكان تتيح للمصور التعرف على المكان عن قرب و استكشاف مختلف الزوايا في أوقات مختلفة , أضف إلى ذلك التشبع من المكان نفسه ليكون العمل فيه كثير من إحساس المصور نفسه تجاه المكان.
    و الخطأ الذي يقع فيه أغلب المصورين و أنا منهم , هو زيارة مكان ما و التقاط بعض الصور التي ترضي المصور و الإنتقال لمكان آخر , و الواجب هو البقاء في نفس المكان لبعض الوقت و متابعة تغيرات الإضاءة مع مرور الوقت , فربما كانت الظروف أفضل من الظروف السابقة.

    و هذه النقطة تدعونا نحن المصورين للإهتمام برفقة السفر و الحرص على أن يكون رفاق المصور من هواة التصوير مثله و ذوي صبر.

    النقطة الثانية هي أن حول كل مصور توجد بيئة خصبة للتصوير , حتى لو كان مقيم في حضارة اسمنتية كمدننا الخليجية. و ما يدعوني لقول ذلك هو أننا نندهش عندما نشاهد صور لمنطقتنا العربية بعدسات مصورين أجانب.
    لماذا؟ لأن الغريب يرى الأشياء للمرة الأولى و يراها كشيء عجيب لم يعتد عليه فيخرج بأعمال رائعة. و هذه الحالة طبيعية و شبيهة بما نشعر به عندما نرى مناطق خضراء رائعة فيجن جنوننا و نخرج بأعمال جيدة.
    لو عرضنا أعمالنا البرية التي التقطناها في بيئتنا البرية الجافة على الغرب لرآها جميلة رغم زهدنا بهذه الأعمال. و لو عرضنا صور ينابيع و أشجار عليهم لشعروا بالملل لأنها أشياء يرونها في بيئتهم باستمرار.

    يبقى السؤال , لم كل هذا الإحتفاء بمصورين كـ ماركوس اداموس لدى الغرب؟
    الجواب بكل بساطة , 1- لأنه لم يزهد بطبيعته و صور طبيعته و كأنه يراها للمرة الأولى. 2- لأنه يختار الوقت المناسب و الزاوية المناسبة للتصوير و هذا يتطلب الصبر و المرابطة في مكان التصوير.

    أما عذرية مكان التصوير , فهي تتطلب السفر بالسيارة و الخروج و الاستكشاف , فالأماكن البعيدة عن أيدي العابثين (و المطورين) كثيرة , لكنها غير معروفة , لأنها لو عرفت و اشتهرت , لما كانت عذراء.

    تحياتي.
    ( و سامحوني على الإطالة , اليوم فيني هذرة ههههههه )

    إعجاب

  5. شكرا لك يا سعد على هالاطالة المفيدة….

    اتفق معك في النقطة الأولى بشكل كامل وهذا هو سبب كتابة هذا الموضوع. كلما توفر الوقت اكثر وكلما استكشفنا أكثر كانت النتائج افضل.

    اما النقطة الثانية فاسمح لي ان اختلف معك بشكل جزئي….

    نعم ان المصور المتمكن يستطيع ان يخرج بصورة جميلة من بيئة مثل بيئتنا…لكنني اختلف معك في هذه الجزئية:

    “حول كل مصور توجد بيئة خصبة للتصوير”

    لوكنا نتكلم عن التصوير بشكل عام لاتفقت معك تماما لكننا هنا نتحدث عن تصوير الطبيعة.

    قد تكون كل العناصر حولنا حتى الاسمنت كما ذكرت بيئة مناسبة للتصوير لكن ليس تصوير الطبيعة. ولأوضح قصدي: كم صورة جميلة للطبيعة رأيناها من منطقة مثل منطقة الدمام؟ تكاد تكون معدومة!

    ان بيئتنا برأيي تحتوي على عدد معقول من العناصر الطبيعية للتصوير لكنني اراك بالغت عند ما قلت انها بيئة خصبة!

    وبما انني ذكرت مارك ادمس لنقارن بيئته مع البيئة التي تعيش فيها من ناحية خصوبة البيئة لتصوير الطبيعة!

    ولاية أوريجون:
    سماء شديدة الزرقة
    سحب ركامية متفككة في اوقات كثيرةة من السنة
    جليد على قمم الجبال
    جبال تلتقي بحيرات في مساحات مفتوحة
    تكوينات صخرية متنوعة على الشواطي( برمال وبدون)
    شلالات كثيرة
    غابات
    انهار
    غروب وشروق اطول
    احمرار سماء اكثر بسبب درجة الحرارة وزاوية الشمس

    ربما في غرب المملكة (من الشمال الى الجنوب) سنجد جزء بسيط من تلك العناصر الطبيعية (30%) لكن اعتقد انك تبالغ اذا قلت انها بيئة خصبة. ساكتفي بالقول انها جيدة او جيدة جدا على أكثر تقدير.

    قد يكون التميز الوحيد عندنا هو الصحاري والرمال لكن برأيي فان ذلك لا يعادل كل العناصر التي تكلمت عنها.

    إعجاب

  6. اخي محمد
    كان لي تجارب قبل فتره قريبه في تصوير الطبيعه منها في دول اوربيه وامريكا وبعدها في المملكه (ينبع واملج )
    خلاصه التجربه
    جميع الدول الخارجيه كانت شواطئها و ضفاف انهارها نظيفه حتى وان كانت داخل المدن اما الطبيعه فهي متنوعه و مناسبه للتصوير في اغلب الاوقات

    اما عندنا فكان الوضع مختلف جدا فالشواطئ و البحار غير نظيفه ولم تلقى اي اهتمام لا من الجهات المسئوله ولا من المواطنين
    وجدنا شواطئ جميله من حيث التكوين و بعدها عن المدن ولكن حدث ولا حرج عن اتساخ اغلب الشواطئ
    اعتقد انه لا توجد لدينا اي فكره عن الاهتمام بالاماكن العامه وهذا احد اهم العوامل التي تفسد علينا الخروج بصوره متميزه (مع ملاحظه افتقار الطبيعه الجغرافيه لدينا بالمقارنه مع الدول الاوروبيه وامريكا )

    ساحاول ان ارفع صوره من رحلتنا الاخيره لاملج هنا او هناك (اصدقاء الضوء)

    دمتم بخير

    إعجاب

  7. على الأقل أنت ربما أتيك الفرصة , إجازة سنوية,رحلة عمل , تمسك معك و تفصل من الوظيفة . لكن بالنسبة لنا نحن النساء فنحن دائما مربوطات بجدول الرجل و مزاجيته و تفهمه وحبه لهذهِ الهواية ..
    و في أحسن الأحوال تظل مسأله سفرها فقط من أجل التصوير شيئاً عيد المنال ..
    فلا تستغرب إذا كانت مواضيع صور النساء هنا هي حول الاأطفال و الأرجل !

    إعجاب

  8. استاذي الفاضل / محمد المؤمن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,

    قد يكون كلامك بجمله صحيح ,,, ولكن لا اعتقد ان ذلك يستعدي الاحباط ,,,

    فالمصور المهار والبارع ,,, كما تعودنا منك دائما,,, هو من يستطيع ان يستخرج من اللاشئ شئ ,,,

    رغم فقر منطقتنا بالمعالم الطبيعيه ,,, الا اننا نستطيع ان نخرج باشياء ممتازه جدا ,,, من الصحراء ,,, او من البحر ,,,

    وفي النهاية اسال الله تعالى ان يجمعنا جميعا في ولاية أوريجون

    لكي نخرج بصور افضل من صور مارك آدمس ^_^

    تحياتي لك

    إعجاب

  9. بالفعل محمد..

    انا كنت اتحدث عن التصوير بشكل عام و ليس تصوير الطبيعة فقط.
    لذلك قلت بأنها خصبة.
    ولو أنه يبدو لي الآن بأني لم أوفق في اختيار الكلمة. ههههههه

    إعجاب

  10. كلامك للأسف واقع 😦 ..

    اضف الى الاحبطات التي ذكرتها .. أن المصورات في دولتنا العزيزة محدودي الحركة والتنقل وأمامهم ألف عائق
    شاقة هذه الهواية بقدر المتعة التي نتشربها منها
    حظاً أوفر للجميع

    إعجاب

  11. انا من اليمن ورغم تنوع الطبيعه لكن ظروف كثيره تعيق هذه الهوايه فعندنا مثلا انت تصور وعشره حولك يراقبوك باستغراب ياانت مجنون او جاسوس. هاها
    الوعي العام في مجتمعاتنا العربيه لازال تحت الصفر .
    او تصور شاطئ وتجد في الرمال اطار سياره قديم هنا وعلبة زبادي هناك.
    فلايمكن تجد المنظر الكامل اللا بكثير من تعديلات فوتوشوب التي لاتبقي من اللقطه اللا القليل.
    بصراحه هذه الهوايه في بلداننا تعبها اكثر من متعتها للاسف.
    حتئ انظمتنا العربيه تعيق هذه المتعه فتكاد تسمع كلمة(ممنوع التصوير هنا )اكثر من سماعناصوت غالق الكاميرا.

    إعجاب

  12. أخي الكريم: محمد المؤمن حفظك الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…
    نعم أنا اكثر منك احباط وذلك لعدم وجود العوامل التي تساعد على التصوير
    اخبرك يا أخي اني اقتنيت كاميرا منذ سنوات عده ولكن تطورالأمر وارتقيت للأفضل وخسرت الريالات الكثيرة من عدسات وفلاتر وووو إلخ… وبالأخير يا تصور لك ضب ولا تصور لك حمامه ولا عصفور ولا شعيب يصب وعندك الف شخص يشاهد الشعيب وقت المطر… وربيع كلن كاشت فيه ما تلقى ماطى لرجلك علشان تصور… وفي الأخير تصور لك ناقه مع ولدها…
    لكن اقول الحمد لله على النعمة اللي احنا فيها…
    قبل فتره كنت مع واحد نسولف انا وياه عن تصوير الطبيعة… مع حبي الشديد للطبيعة والحيوانات البرية وكنت ممن يقتني اشرطه فيديو وسيديات عن الطبيعة والحيوانات في اماكن تواجدها وعندما قال لي التصوير يبي له فن قلت لحظه وشغلت له فلم دي في دي عن طبيعة سهول افريقيا وجبت الكاميرا قال وش بتسوي قلت راح اوقف الصوره واوريك لما جاء منظر جميل وقفت الصوره ثم صورت الشاشه وكانت الشاشه شاشة الـ سي دي 42 وبعد التصوير عرضتها على الكمبيوتر تفاجأ من روعة الصورة قال والله انك صادق المكان له دور.. قلت خذ الكاميرا ولف ساعات اطلع لي بمثل هذا المنظر قال خلاص بعد هالصورة ما عندي كلام…
    تقبل تحياتي اخي الكريم وآسف على الإطالة

    إعجاب

  13. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عزيزي واخي الكريم عندما قرأت ما سبق عن البيئة وخصوبتها من ناحية التصوير شعرت انا بالأحراج ولكن حيث يتوفر لدينا على شاطئ نهرالفرات في سورية من الأماكن الجميلة التي دهشت عندما رأيتها على جوالات الشباب هناك ولذا اتمنى ان تتكرم علي ببعض المعلومات حول تصوير الطبيعة وبالعربي اذا سمحت وارسالها الى ا لبريد الألكتروني المرفق
    الأمر الأخرالذي يدفعني هو وجود تهديد شديد الوقاحة لهذه البيئة من قبل متعهدي البناء حيث يشكل رمل الفرات مادة ثمينة ويقومون بتجريف وحشي لهذه المناطق دون رادع من احد سوى ما سأسعى اليه انا وصديق لي للعلم امتلك كاميرا نيكون د40
    انا انتظر ردك على احر من الجمر وشكرا

    إعجاب

  14. 200 يوم في السنه كثير جدا
    هكذا سوف تفقد متعه التصوير
    فليس من الممتع تصوير الطبيعه يوميا
    من وجهة نظري مرتين في الشهر كافيه
    اما باقي الايام فتكون في الاستديو بين الحياة الساكنه والدعائي
    والبورتريه والتصوير السريع……إلخ

    وطلب اخير اتمنى ان تنزل مقالا عن طريقه الخروج من فتره الخمول(الفتره التي لاتجد فيها افكارا للتصوير) وتفيدنا بمواقع نحصل فيها على افكار للخروج من فتره الخمول

    إعجاب

  15. بشأن استعمال مارك ادمز للكاميرا الديجتال مع تحكمه في التعريض
    هو يستخدم اكثر من تعريض ثلاث او اكثر وعن طريق الطبقات في الفوتوشوب وباستخدام المساحة يضبط التعريض المناسب

    إعجاب

  16. شكرا لكم جميعا

    حسام
    ان الطريقة التي ذكرتها تسمى Exposure Blending وهي توجه بدأ في الانتشار بين اغلب مصوري الطبيعة في العالم.

    والسبب في انشار هذا النوع من التحكم في التعريض ان هناك تباين في التعريض في بعض المناظر يتجاوز حتى الخمس وقفات وبدون وجود خط افقي مما يجعل الفلتر عديم الفائدة خصوصا مع وجود البديل الرقمي

    ورغم ذلك يتم استخدام الفلاتر لتقليل عدد الصور المطلوبة

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s